الرئيسية نافذة ذي قار نافذة العراق نافذة العالم ثقافة ومجتمع الارشيف اتصل بنا
الجمعة 22-3-2013 11:59:37 PM
آخر الاخبار
تماثيل وقطع أثرية ثمينة ينقلها "داعش" من الموصل إلى الرقة    ناقذة ذي قار    "داعش" يعيد تجميع المتخاصمين لمواجهة شاملة    ناقذة ذي قار    الداخلية السعودية تعتقل 88 شخصا يحرضون الشباب على الارهاب    ناقذة ذي قار    الكشف عن قيادات داعش النسائية في سوريا    ناقذة ذي قار    الحكم على 17 شخص في السعودية كانوا يسعون للقتال في العراق    ناقذة ذي قار    ممثل العراق بالأمم المتحدة: العراق بحاجة إلى 30 ألف قناص لدحر داعش    ناقذة ذي قار    النجيفي يبحث مع معصوم والجبوري تداعيات اقتحام مبنى البرلمان    ناقذة ذي قار    تعيين علي العلاق محافظا للبنك المركزي    ناقذة ذي قار    تفجير جامع ومرقد عبد الله الباقر الحسني على يد مسلحي داعش غربي الموصل    ناقذة ذي قار    وزارة العمل تخصص ثمانية مليارات دينار للعاطلين عن العمل    ناقذة ذي قار    

أما الإرهاب أو هيبة الدولة .د. كريم شغيدل
الأربعاء 01-05-2013 02:04 صباحا
 
 

د. كريم شغيدل
تواضعت شعوب الأرض قاطبة على احترام جيوشها، منذ أقدم العصور، إذ يمثل الحصن الحصين للذود عن حياض الوطن، كما يمثل رمزية البطولة والشهامة والشجاعة، وموضع الفخر والانتصار على الأعداء، وما إلى ذلك من موروث ثقافي تراكم عبر القرون، وقد اتخذت البلدان من فكرة (ضريح الجندي المجهول) صرحاً وطنياً رمزياً لضحايا جيوشها، ودخل عالمياً في الاحتفالات الرسمية وزيارات الضيوف الرسميين وغير ذلك، فالاعتزاز بالجندي هو جزء من الولاء الوطني، فضلاً عن كونه يمثل الدولة وهيبتها والقانون والدستور، وأي اعتداء على أي موظف أثناء تأدية واجبه يعد جريمة تعاقب عليها جميع قوانين الأرض، فكيف الحال بالاعتداء على جندي أو رجل أمن وسرقة سلاحه؟!.
البعض يحاول للأسف الشديد الالتفاف على الحقيقة فيصور ما حدث في الحويجة على أنه مجرد قيام مجرم أو (متظاهر منفعل) بقتل جندي، ويمكن تسوية الأمر مع ذوي الضحية، وأن قيام الجيش بالبحث عن الجناة هي عملية استهداف طائفي للمتظاهرين، علماً أن الضحية من أهالي المنطقة، والواقع أن العملية ليست مجرد اغتيال عشوائي لأحد الجنود، إنما هو اعتداء على دستورية الدولة وهيبتها، بل هو اعتداء على المجتمع وموروثه الرمزي، فالجندي يمثل كل الدولة وكل المجتمع، بمجرد ارتدائه الزي الرسمي. ماذا تفعل أية قوة رسمية مسلحة، إذا ما فتحت عليها النار من جهة ما، غير الرد دفاعاً عن نفسها؟ إن ضبط النفس والحيلولة دون استعمال القوة المفرطة أمر مطلوب في السياقات العسكرية، وفي الحويجة بالذات أعطت القوات المسلحة فرصاً للتفاوض وتسوية الأمر، بتسليم الجناة وإعادة الأسلحة المسروقة، لكن دون جدوى، كما طلبت القوات عبر مكبرات الصوت مغادرة الساحة ليتسنى لها القبض على الجناة، وقد دخلت الساحة للتفتيش، ولم يكن في حساباتها بأنها ستواجه بنيران من خيم المتظاهرين الذين راهنا كثيراً على سلمية تظاهراتهم، برغم لغة التهديد والوعيد والتحريض الطائفي. من ينكر أن ما سموا بـ (المندسين) من طائفيين ومتطرفين وعملاء وتنظيمات محظورة خارجة على القانون وبعثيين تلطخت أياديهم بدم العراقيين الأبرياء، قد اتخذوا من خيم التظاهر ملاذاً آمناً؟ ما لم نقل إنهم يوجهون بوصلة التظاهرات منذ اندلاعها حتى الآن، وأنهم اتخذوها منابر لبث سموم الفرقة والتحريض.
إن ما حدث في الحويجة أمر محزن ومؤسف، ويفترض أن المتظاهرين يتعظون مما حدث، ويسعون بجدية لطرد المندسين والإرهابيين من ساحاتهم، لا سيما أن التظاهرات فقدت شرعيتها بعد تلبية الحكومة لبعض المطالب التي رأت أنها مشروعة، نوعاً ما، لأسباب إنسانية، وإحالة البعض الآخر لدوائر الاختصاص، لكن لغة التأجيج أخذت في التصاعد، حتى بلغ الأمر إلى مستوى الدعوة لتأسيس جيش عشائري لمواجهة الجيش وقوى الأمن، وحرق المطالب التي ولدت أصلاً بلا نهاية ولا حدود، وكانت النتيجة المزيد من العنف، في الموصل وسليمان بيك وفي الرمادي، بدلاً عن احتواء الأزمة، ولعل أفظع تلك الأعمال مقتل خمسة جنود بطريقة بشعة يندى لها الجبين، وربما يكون هذا الحادث قد استفز مشاعر العراقيين وجعلهم أمام تحدٍ غير قابل للمساومة، بين المصلحة العليا للوطن والحفاظ على وحدته وأمنه وهيبة الدولة، وبين سيطرة الإرهاب والعودة بنا إلى الوراء عبر حمامات الدم.

بتاريخ: الأربعاء 01-05-2013 02:04 صباحا  المشاهدات: 267    التعليقات: 0
إن التعليقات المنشورة على الموقع تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل نافذة ذي قار أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.

العناوين المشابهة
الموضوع القسم الكاتب الردود اخر مشاركة
مخططات «داعش» الإرهابية مقالات ma 0 السبت 14-06-2014
لا حوار مع الإرهاب مقالات ma 0 السبت 01-02-2014
ميزانية الدولة مقالات ma 0 الإثنين 27-01-2014
هولير تُلدغ بسم الإرهاب مقالات ma 0 الخميس 12-12-2013
منطق الدولة ...محمد عبد الجبار الشبوط مقالات ak 0 الأحد 10-11-2013
سوق المزايدات!--كفاح محمود كريم مقالات admin 0 الأحد 22-09-2013
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *