الرئيسية » منوعات » الدماغ يأكل نفسه عند الحرمان من النوم ولذلك عواقب

الدماغ يأكل نفسه عند الحرمان من النوم ولذلك عواقب

نافذة ذي قار:
أظهرت دراسة إيطالية حديثة أن الدماغ يأكل نفسه عند الحرمان من النوم. إذ أوضحت النتائج أن بعض الخلايا الدماغية تلتهم نقاط الاشتباك العصبي، الأمر المشابه لما يحدث عند الإصابة بالزهايمر.

شعور بالتعب، وصعوبة في التركيز، وبشرة مرهقة، هذا ما نحصده مباشرة بعد ليالي سهر طويلة، وعدم النوم بشكل كافٍ. غير أن ما لا نعلمه هو أن الدماغ يتآكل بسبب قلة النوم، أو بمعنى آخر (يأكل نفسه). إذ أظهرت نتائج دراسة أجريت في إيطاليا، أن الخلايا النجمية تأكل نقاط الاشتباك العصبي عند نقص النوم.. لذا صدق من قال إن (النوم سلطان).
أجرى الباحث في علم الأعصاب ميشيل بليزي من جامعة ماركي التقنية بإيطاليا، مع مجموعة من الباحثين، تجربة عن تأثير اضطرابات النوم على الدماغ. ونشرت هذه الدراسة في مجلة (Journal of Neuroscience) العلمية. أجريت الاختبارات والتحاليل على أدمغة مجموعات مختلفة من الفئران ممن حظيت بنوم منتظم، ونوم متقطع، ومجموعة حرمت من النوم. بهدف الكشف عن تأثير اضطرابات النوم على الدماغ. وذلك وفقاً لموقع صحيفة Independent.ie الإيرلندية.
وكشفت التجربة على أن الخلايا النجمية، التي تنتمي إلى الخلايا الدبقية، وهي من أنواع الخلايا الدماغية، أكثر نشاطاً في أدمغة الفئران المحرومة من النوم، فضلاً عن تدميرها نقاط الاشتباك العصبي السليمة، وخلايا الدماغ عند الحرمان من النوم المزمن.
وبحسب موقع صحيفة The Tech الأميركية، قال بليزي، إن قيام الخلايا النجمية، بأكل نقاط الاشتباك العصبي ليس بالأمر الخطير، غير أنه بمثابة تنظيف الخلايا التالفة “الأطلال”. كما أضاف فريق بليزي بأن اضطرابات النوم شبيهة بالضغوطات الأخرى، كالتوتر والقلق. إذ قد يؤدي الحرمان من النوم لوقت طويل إلى تنشيط الخلايا الدبقية بالدماغ، مما يجعله أكثر عرضة لأضرار أخرى.
وحذر الباحثون من أضرار قلة النوم على المدى الطويل. إذ لاحظوا وجود نشاط مماثل في الخلايا الدبقية عند المصابين بمرض الزهايمر. لذا يُنصح دائماً بأخذ قسط كاف من النوم ما بين 7-8 ساعات يومياً، لتحسين الصحة والوقاية من بعض الأمراض كالسكري والسمنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*