الرئيسية » سياسية امنية » الموارد المائية: سنستوعب الموجة الفيضانية المحتملة من سد الطبقة واضرارها مادية

الموارد المائية: سنستوعب الموجة الفيضانية المحتملة من سد الطبقة واضرارها مادية

نافذة ذي قار:
أكد وزير الموارد المائية حسن الجنابي، الاحد، انها ستستوعب الموجة الفيضانية المحتملة من سد الطبقة، مبينا ان اضرارها ستكون مادية فقط.

وقال الجنابي في بيان له تلقت “نافذة ذي قار” نسخة منه انه “لا يوجد تقييم خاص بشان سد الطبقة وان الامر متروك للاشقاء السوريين بشأن نفي او تاكيد مخاطر انهياره نتيجة استمرار القتال مع الارهابيين الذين يحتلون الموقع منذ سنوات، وتوقف المحطة الكهرومائية التي تحصن بها الارهابيون”.

واضاف الجنابي ان “العراق جاهز لاستيعاب وتسليك الموجة الفيضانية المحتملة في حال الانهيار”، مبينا انه “في حال انهيار السد فان الموجة ستصل الحدود العراقية بعد اربعة ايام، والى سد حديثة بحدود خمسة ايام، وهي فترة كافية لاخذ احتياطات اضافية لتأمين سلامة المواطنين وسلامة سد حديثة”.

وتابع الجنابي ان “الاضرار في اعالي الفرات في عانة وراوة والقائم قد تكون مادية فقط وليس في الارواح”، مبينا ان “سد حديثة فيه فراغ خزني يبلغ حوالي 33 مليار متر مكعب، وفي حال انهياره سيكون لدينا وقت اضافي لزيادة الفراغ الخزني لاستيعاب الموجة القادمة التي قد تكون تشتتت الى درجة كبيرة بسبب انبساط الارض وطول المسافة بين السدين التي تبلغ بحدود 700 كم، عن طريق زيادة الاطلاقات من السد قبل وصول الموجة الفيضانية”.

واوضح الجنابي ان “اطلاقاتنا من سد حديثة او من الموجة الفيضانية يمكننا تسليكها عن طريق سدة الرمادي الى بحيرة الحبانية التي يوجد فيها فراغ خزني يبلغ 2 مليار متر مكعب وما يزيد عن ذلك يمكن تلسيكه الى بحيرة الرزازة التي تستوعب كميات هائلة من المياه”.

واكد تقرير للأمم المتحدة أن هذا السد على نهر الفرات في مدينة الطبقة في محافظة الرقة بات على وشك الانهيار، وحذر من أن هذا سيتسبب في دمار هائل للمنطقة برمتها، مشيرا إلى أن السد يعاني من ضغط هائل مع ارتفاع منسوب المياه التي يختزنها وكادت تطغى عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*